علاج البشرة بعد الولادة 2012 ، خلطة للبشرة بعد الولادة ، البشرة بعد الولادة 2013
علاج البشرة بعد الولادة 2012 ، خلطة للبشرة بعد الولادة ، البشرة بعد الولادة 2013

علاج البشرة بعد الولادة 2012 ، خلطة للبشرة بعد الولادة ، البشرة بعد الولادة 2013
علاج البشرة بعد الولادة 2012 ، خلطة للبشرة بعد الولادة ، البشرة بعد الولادة 2013





لماذا تظهر علامات تمدد البشره للمرأه وخاصه للحامل وتتساءل الكثير من السيدات هل لها من علاج بعد الولاده ?
العديد من النساء اللواتي يعرفن هذه الحالة بسبب تقلبات الوزن وليس الحمل قد تبدو هذه العلامات حمراء جداً أو بنية باهتة في البداية حسب لون بشرتك، لكنها تبهت وتخفت بعد أشهر على ولادة طفلك فتظهر بخطوط فضية رفيعة أو بنية اللون.
لا تتمدد الطبقة الخارجية من الجلد فقط بل كذلك تفعل الطبقات الداخلية التحتية وهذا ما يؤدي إلى تمزقات صغيرة في الكولاجين (وهو الذي يجعل البشرة مطاطية) لا تنفع الكريمات المضادة لعلامات التمدد لأنها لا تستطيع أن تؤثر على تلك الطبقات الداخلية التحتية.
غير أن هناك ثمة أمور يمكنك القيام بها للتخفيف من آثار علامات تمدد البشرة من دون أي ضمان كامل بإمكانية تفاديها والوقاية منها:
1) اتبعي نظاماً غذائياً صحياً غني بالفاكهة والخضراوات الطازجة، والحبوب، والبذور، والمكسرات.
2) اشربي الكثير من الماء.
3) اكتسبي الوزن على مهل وبثبات إذا أمكن.
4) مارسي التمارين الرياضية الخفيفة وغير القاسية كي تساعدك على التحكّم بزيادة الوزن.
قد يفيدك استعمال الكريم المرطب لأنه يحافظ على بشرتك طرية لكن لا تعتمدي عليه للوقاية من علامات تمدد البشرة وربما ينفع تدليك بشرتك كل يوم مع زيت حبوب القمح الجنينية الغنية بالفيتامينات أو زيت اللوز. ينصح أخصائيو العلاج التكميلي بأن تتناولي أقراص الفيتامين إي أو فرك (دعك) علامات التمدد بزيت الفيتامين إي